الرئيسية   |   اتصل بنا
Tamkeen Instagram Tamkeen YouTube Tamkeen Linkedin Tamkeen Twitter Tamkeen Facebook
احترف - برنامج تمكين للشهادات الإحترافية
التقرير السنوي و تقارير تدقيق الأداء
Tamkeen Partners
المبادرات الخارجية
إكتشف الحياة في العمل
» الأخبار والفعاليات
أخبار تمكين نسخة للطباعة
نشرت بتاريخ: 12/12/2007 - مرات القراءة: 2140

صندوق العمل يجتمع مع شركة إبراهيم خليل كانو

ضمن برامج الزيارات القائمة بين صندوق العمل والقطاع الخاص، قام وزير الدولة للشئون الخارجية رئيس مجلس إدارة صندوق العمل الدكتور نزار بن صادق البحارنه بزيارة شركة إبراهيم خليل كانو حيث كان بالاستقبال نائب رئيس مجلس الإدارة السيد فؤاد كانو والسيد طلال فؤاد كانو.

وتضمنت الزيارة جلسة نقاش حيث استعرض الدكتور البحارنه إستراتيجية صندوق العمل في دعم القطاع الخاص، وذلك من خلال برامج تنمية الثروة البشرية ودعم القطاع الخاص.  ورغم حداثة تأسيس صندوق العمل في أغسطس 2006م، إلا أن الصندوق قد قام بتدشين عدة برامج تدريبية تستهدف تنمية الكفاءات البحرينية وتوظيفهم في وظائف ذات رواتب مجزية مثل هندسة الشبكات، والمحاسبة، وإدارة الموارد البشرية، وغيرها من المؤهلات.  هذا بالإضافة إلى برنامج لتحسين الإنتاجية والبرامج التمويلية للمؤسسات الصغرى والمتوسطة.
 
وأكد الدكتور نزار البحارنه بأن صندوق العمل عازم على تطبيق إستراتيجيته بحيث يستفيد منها أكبر قدر من المؤسسات العاملة في القطاع الخاص وذلك تأكيداً لدورهم في تطوير عجلة التنمية الاقتصادية.

هذا وقد عبر السيد فؤاد كانو عن تقديره واعتزازه لزيارة رئيس مجلس إدارة صندوق العمل وأكد على تفضيلهم توظيف البحرينيين، حيث يتم تدريبهم وتنميتهم من شركة إبراهيم خليل كانو لتولي المناصب القيادية.
 
ورحب بفرصة التواصل مع صندوق العمل حيث أكد على ضرورة التكامل والتعاون بين جميع الأطراف المعنية لمساندة سوق العمل وإعطاء الموظف البحريني الفرصة لتحسين وضعه في مجال العمل في القطاع الخاص.
 
وفي هذا النطاق استشهد السيد فؤاد كانو بالقدرات البحرينية في مسابقة أقيمت مؤخراً على مستوى الشرق الأوسط حيث شارك فيها عدة دول عربية وخليجية وكانت مملكة البحرين وجمهورية مصر العربية هما الوحيدتان اللتان شاركتا بخبرة وقدرات مواطنيها.
 
وأكد على ضرورة أن تواكب البرامج التعليمية والأكاديمية والمهنية احتياجات السوق والتطورات بالعموم حيث هناك مهن ووظائف ذات رواتب مجزية ما زالت بحاجة إلى كوادر بحرينية مثل الخدمات اللوجستية والمساندة في مجال المرافق. 
 
هذا وتحدث السيد طلال كانو عن بعض التحديات مثل ضعف اللغة الانجليزية لخريجي المدارس والجامعات وضرورة وجود جهات ترشد في تطوير الأيدي العاملة.  هذا بالإضافة إلى عدم وجود العدد الكافي من الكفاءات التقنية والفنية في مجال هندسة السيارات والحاجة إلى تطوير مهنية ومبادئ أخلاقيات العمل لدى الموظف البحريني.

وأكد وفد صندوق العمل بأن جميع المقترحات التي تم مناقشتها سوف يتم النظر فيها وخصوصاً تلك ذات تأثير على التنمية المستدامة، علماً بأن الإصلاحات في سوق العمل والإصلاحات في التعليم قائماً حالياً بشكل متوازي لتكمل بعضها.
 
هذا وقد حضر الاجتماع من صندوق العمل القائم بأعمال الرئيس التنفيذي السيد عبدالإله إبراهيم القاسمي، ومدير الاتصالات التسويقية السيدة هالة أحمد سليمان ، ومن جانب شركة إبراهيم خليل كانو حضرت السيدة زهرة رحمة مدير إدارة وتطوير الأداء والسيد محمد أحمد الناصر المدير الإداري.
 
والجدير بالذكر تقوم إستراتيجية شركة إبراهيم خليل كانو على تطوير الكوادر البشرية ومن هذا المنطلق تقوم إدارة الموارد البشرية  في الشركة ببني سياسة التوطين للوظائف القيادية من خلال طرح عدة برامج تدريبية وتأهيلية لمساعدة الكادر البحريني لتولي مناصب إدارة عليا.  وتتركز سياسة التوظيف في الشركة على زيادة نسبة البحرينيين في الشركة وبخاصة في الوظائف العليا والمناصب الإدارية وخير دليل على ذلك هو برنامج التدريب الداخلي الذي يصب في فائدة الموظف. ولا يخفى عليكم رغبة الشركة في أن تكون نسبة البحرنة 100% في كافة الحقول الوظيفية التقنية والإدارية منها ولتحقيق ذلك تقوم الشركة حاليا بتبني مشاريع الإبتعاث الدراسي لخريجي الصناعية لتوفير فرصة التدريب والتوظيف وتوفر الشركة برنامج كفالة للدراسة في الجامعات لبعض الموظفين في التخصصات الإدارية حيث وصل العدد الى 40 طالب في كافة مجالات الدراسة.
 
ومن منطق توفير بيئة تدريب عملية وتربوية لطلاب المدارس تقوم الشركة بالتعاون مع إدارة التعليم الصناعي في وزارة التربية والتعليم حيث يقوم الطلاب بالتدرب في مراكز خدمات السيارات ومن ثم يتم اختبار الأكفأ للانضمام للعمل في الشركة مع توفير فرصة للدراسة. وقد قامت الشركة أيضا بعمل أول مهرجان توظيف للبحرينيين حيث وصل عدد المتقدمين ألف متقدم لشغل عدة وظائف متنوعة وتشمل الإدارية والقيادية منها أيضا.
 
وتقوم شركة إبراهيم خليل كانو بتوفير برامج التدريب المختلفة لكافة الموظفين وبخاصة البحرينيين بهدف تطوير القدرات الشابة وصقلها لما يخدم مصلحة العمل وقد قامت الشركة بتدشين برنامج تدريبي يهدف لتدريب خريجي المدارس الصناعية حيث يتم استقطابهم للانضمام إلى سوق العمل من خلال توفير فرصة التدريب والدراسة بالتعاون مع معهد البحرين للتدريب ومعهد الشيخ خليفة بن سلمان للتكنولوجيا ومن ثم تأهيلهم للعمل في مجال تقنية السيارات ويشرف على هذا البرنامج إدارة التدريب وتطوير الأداء في الشركة برئاسة زهرة رحمة. وتقوم الشركة أيضا بتطوير وتنمية المهارات للكادر البحريني في الشركة في مجال الإدارة أيضا حيث تم استحداث برنامج ابتعاث لموظفيها يتم فيها ابتعاث للدراسة في الجامعات المختلفة سعيا وراء التطوير الأكاديمي لهم. ومؤخرا تم استحداث برنامج تدريبي جديد يصب في التطور الوظيفي للموظف حيث قامت الشركة وبالتعاون مع مؤسسية تدريبية عالمية بتوفير التدريب اللازم لبعض من الكوادر البحرينية الشابة حتى يتسلموا مناصب قيادية في الشركة. وتقوم الشركة أيضا بتوفير برامج تدريبية لكافة الموظفين طوال العام بناء على تقييم للحاجات التدريبية المختلفة للموظفين
  الرئيسية   |   اتصل بنا
تــمـكـيـن © 2014، جميع الحقوق محفوظة